callus-wellnesscare

 

استشر طبيبك مجاناً

زراعة الشعر في مركز ويلنس كير (WELLNESS CARE Turkey) بتقنية الاقتطاف FUE

•تقنية وحدة اقتطاف البصيلة FUE
تعتمد عملية وحدة اقتطاف البصيلة لزراعة الشعر (FUE) على أخذ الشعر من الجهة الخلفية للرأس، الواقعة فوق الرقبة و ما بين الأذنين، والتي يطلق عليها اسم المنطقة المانحة حيث انها تعد الأكثر مقاومةً لتساقط الشعر. بعد ذلك، يتم زراعة البصيلات المقتطفة في المناطق التي تعاني من الصلع في فروة الرأس.
يحدث تساقط الشعر عند الرجال بشكل عام في المنطقة الامامية والعلوية للرأس، وذلك لأن بصيلات الشعر في تلك المناطق تتأثر بهرمون التستوستيرون الذي يؤدي انخفاضه مع التقدم في السن إلى تساقط الشعر فيها. أما بالنسبة للشعر الموجود في المنطقة الخلفية للرأس (المنطقة المانحة للشعر)، فهي لا تتأثر بهرمون التستوستيرون، ولهذا تبقى المنطقة الأكثر كثافة بالشعر.

ميزات تقنية وحدة اقتطاف البصيلة
:
تختلف تقنية وحدة اقتطاف البصيلة (FUE) عن الطرق الاخرى في زراعة الشعر، حيث أنه يتم فيها اقتطاف بصيلات الشعر بشكل فردي من المنطقة المانحة وزرعها مباشرة دون ان تترك أثاراً تُذكر في كُلاً من المنطقتين المقتطف منها والمزروع فيها. ويتم أقتطاف جذور الشعر بعناية و بدقة متناهية من كامل المنطقة المانحة أي المنطقة الخلفية للرأس كي لا تتأذى البصيلات المقتطفة. ويحرص الطبيب المتخصص في زراعة الشعر على اقتطاف أكبر عدد من البصيلات دون احداث خلل في كثافة الشعر في المنطقة المانحة. تعد خبرة الطبيب في هذا المجال في غاية الضرورة.

غالباً ما يفضّل الأشخاص الّذين يعانون من الصلع زراعة الشعر بتقنية وحدة اقتطاف البصيلة (FUE) ، وذلك لأنها لا تقتضي استعمال أي أدوات تقطيع حادة أو خياطة للجروح في المنطقة المانحة، ولا تترك أي آثار واضحة ولا أي مضاعفات للمريض تبعده عن حياته الطبيعية.

تعد تقنية وحدة اقتطاف البصيلة في زراعة الشعر (FUE) أفضل الطرق و أحدثها والأكثر نجاحاً على مستوى تركيا وحتى على مستوى العالم، لأنها طريقة متطوّرة وفعّالة في زراعة الشعر.
و بالتأكيدـ تلعب الخبرة والمستوى العلمي للطبيب و الكادر الطّبي الدور الأكبر في إعطاء المريض النتيجة المرجوّة.

•تقنية آيس غرافت ICE GRAFT

احد أهم أسباب نجاح عملية زراعة الشعر هو احتفاظ بصيلات الشعر حية وقادرة على النمو مرة أخرى بعد زراعتها.

يقوم مبدأ عمل زراعة الشعر على اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة واعادة زراعتها ضمن منطقة الصلع، ويوجد فترة زمنية تبقى البصيلات خارج جسم الإنسان، حيث تفقد هذه البصيلات قدرتها على اعادة النمو بسبب موتها نتيجة طول مدة بقائها خارج الجسم.

ومن المعروف ان لكل عملية زراعة الشعر ظروفها وقد تطول العملية لمدة زمنية طويلة كما يمكن أن تكون درجات الحرارة عالية بحيث تؤثر على البصيلة، وفي حال تجاوزت هذه المدة عمر البصيلة التي يمكنها البقاء حية خارج الجسم
– يقدر عمر البصيلة من 4-6 ساعات في الظروف العادية – فإن عملية زراعة الشعر ستفشل حتما.
نحن في ناتورال هير تركيا نستخدم تقنية أيس غرافت حيث يتم وضع البصيلات ضمن حافظة تبريد خاصة يتيح للبصيلة البقاء لأكبر فترة ممكنة، وبالتالي تعزيز نسبة نجاح عملية زراعة الشعر.

ومن محاسن هذه التقنية أنها تعطي اريحية للمريض عند القيام بعملية زراعة الشعر، حيث لا يكون الطبيب المعالج مضطرا لإنها العمل في زمن قياسي وبالتالي زيادة الضغط والإجهاد على المريض والكادر الطبي.
أما في حال استخدام تقنية أيس غرافت ستعطي نتائج أفضل بالعلمية نتيجة استبعاد عامل الوقت من العملية وبالتالي تفرغ الكادر الطبي للإتقان في العمل.

لا يوجد أي اجراءات على المريض اتباعاها في هذه التقنية، فالشروط التي تطلبها طريقة FUE التقليدية بزراعة الشعر هي نفسها قبل وبعد زراعة العملية. وكل الإجراءات تقع على الكادر الطبي فقط