• كيف تخسر الوزن في فترة قصيرة و بدون حمياتٍ غذائيّة؟

    كيف تخسر الوزن في فترة قصيرة و بدون حمياتٍ غذائيّة؟

    يرافقك هاجس الحميات الغذائية ما أن تتخذ قرارك المصيريّ بخسارة تلك الكيلوغرامات الزائدة! فلا يفارقك الخوف من الفشل والاستسلام.. لكن عليك أن تعلم أيضاً أن هناك بعضاً من الاستراتيجيات البسيطة التي من شأنِها مساعدتك في ضبط الوزن دون الحاجة لاتّباع أيّ نظامٍ غذائي.

    إذ تعتمدُ عمليّةُ خسارةِ الوزنِ على التوازن بين الطّاقة الداخلة وتلكَ الخارجة، فعندما يكون معدّلُ الطَّاقةِ المصروفةِ أعلى من معدّلِ الطّاقةِ الواردةِ تكونُ النتيجةُ خسارة الوزن. في حين يكسبُ الإنسانُ مزيداً من الوزن في الحالةِ المعاكسةِ، ويبقى الوزنُ ثابتاً عند تساوي هذين المعدّلين. وبذلك يكون تغييرُ توازنِ الطاقة الآليةُ الخفيّةَ وراءَ كلِّ نظامٍ غذائيٍّ يهدف لخفضِ الوزن، وذلك عبرَ دفعِ الجسم لحرقِ الدهون كي يستمدّ منها السعراتِ الحراريّةَ التي يحتاجُها بشكلٍ يوميّ.

    ويعدّ التوقّف عن تناول الكربوهيدات بشكلٍ نهائي سلوكاً خاطئاً وينعكسُ سلباً على إمكانيةِ تحقيق الخسارةِ المطلوبة، فالحلّ ليس بالتوقّفِ عن تناولِ الخبزِ أو البطاطا أو المعكرونة وغيرها من المنتجاتِ الكربوهيدراتية، ذلك أنّها ليست السبب الوحيد في كسب الوزن في بادئ الأمر.. فلا تعاقبوا أنفسكم بالذهابِ إلى النادي الرياضيّ يومياً وقضاء ساعاتٍ طِوالٍ أمام مدربٍ عابسٍ وآلاتِ تجديفٍ وغيرِها، حتى ينتهي بكم الأمر مستلقين على السرير جائعين ومحبطين بعد تناول صحنٍ بسيطٍ من السلطة فقط. بل اتّبعوا النصائح التي نزوّدكم بها لتكونوا صحيحي الجسم، ولا تحرموا أجسامَكم من أيّ من المجموعاتِ الغذائية الأساسية لعملِها.

    وبعيداً عن الحمياتِ الغذائية وتعقيداتها والتزاماتها، إليكم بعضَ الاستراتيجيات التي يمكن أن تؤدي إلى خسارةِ الوزن وضبطِهِ بصورةٍ فعّالة، كتناولِ ثلاثِ وجباتٍ يومياً بالإضافة لوجبتين خفيفتين، واستخدمِ راحةِ اليد كمقياسٍ لمعرفة حجمِ الحِصَّة الواحدة.

    اكتفِ بتناولِ حصةٍ واحدةٍ من البروتين (من لحم صدرِ الدجاج أو البيضِ)، وحصةٍ من الكربوهيدرات (من الخبز أو الأرز أو المعكرونة)، وحصةٍ من الخضراوات، والقليلِ من الأطعمةِ ذات الدهون المفيدة (بحيثُ لا يتجاوز حجمُها حجمَ الإبهام). ونذكر من أهمِّ مصادرِ الدهون الجيدة: سمكَ السلمون، والبيضَ والجوزَ والحليبَ والأفوكادو. كما ينصح الأطباء بأداء داراتٍ استقلابيةٍ بعد التمارين الرياضية، وذلك بهدفِ تقييمِ معدلِ ضرباتِ القلبِ وتمرينِ أكبرِ عددٍ ممكنٍ من العضلاتِ دونَ استراحة. ويتم ذلك بإمساكِ زوجٍ من الأثقال وتمرين كل عضلةٍ من عضلاتِ الجسم بـ 4-6 تمارينَ لكلٍّ منها ودونَ استراحة، تليها دقيقتانِ من الراحة وتكرارُ ذلك 3-5 مرّات. تُكرّرُ هذه العمليةُ 3-4 مرّاتٍ أسبوعيّاً.

    هل المحتوى مفيد؟ اذاً شاركهُ لتعم الفائدة على اصدقائك
    اكتب تعليقك →

اكتب تعليقك

You must be logged in to post a comment.

مستحضرات ننصح بها

هل المحتوى مفيد؟ اذاً شاركهُ لتعم الفائدة على اصدقائك